الأخبار المالية

ربع

عام

 

28-03-2018 "دريك أند سكل إنترناشيونال" تقرر اصدار صكوك قابلة للتحويل في الربع الثاني من العام 2018 استكمالا لإعادة الهيكلة

[ دبي، الإمارات، 28 مارس 2018] - أعلنت " دريك آند سكل إنترناشيونال ش.م.ع" (DSI)، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال الهندسة والانشاءات، اليوم ( 28 مارس 2018) عزمها على إصدار صكوك  قابلة للتحويل إلى أسهم في رأس مال الشركة خلال الربع الثاني من العام الحالي.

 

 

ووافق مجلس إدارة الشركة في 27 مارس الجاري على هيكلة إصدار الصكوك القابلة للتحويل إلى أسهم في رأس مال الشركة خلال فترة لا تتجاوز خمس (5) سنوات وتحديد قيمة الاصدار بأربعمائة وخمسون مليون درهم إماراتي (450,000,000 درهم إماراتي) كحد أدنى أو ما يعادلها في عملات أخرى، على أن يكون الاكتتاب بشكل اكتتاب عام و/أو خاص بحيث أن تحديد سعر التحويل إما بسعر ثلاثة (3) درهم اماراتي للسهم الواحد خلال فترة يتم تحديدها لاحقاً أو 25% خصم على السعر السوقي عند تاريخ الاستحقاق والذي سيتم تحديده لاحقاً.  

ومن المقرر أن تخضع خطة إصدار الصكوك لموافقة الجهات التنظيمية والمساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية المقبل والمقرر عقده في شهر أبريل 2018.

 

وقال ربيع أبو ديوان، مدير علاقات المستثمرين "دريك آند سكل إنترناشيونال": "تأتي عملية إصدار الصكوك ضمن إطار الخطة الاستراتيجية التي أقرها مجلس إدارة الشركة، واستكمالا لعملية إعادة الهيكلة ولضمان التمويل اللازم لتسليم المشاريع الحالية للمجموعة والفوز في مشاريع جديدة في المنطقة. ونهدف من خلال هذه الخطوة إلى تقوية أعمال الشركة وتنويع مصادر التمويل، حيث ستوفر هذه الصكوك منصة متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية والمنصة الدولية لجذب مجموعة أكبر من المستثمرين، والأهم من ذلك مساهمينا."

 

وأضاف أبو ديوان: " بعد نجاحنا في إعادة التوازن الى اعمال الشركة وإعادة هيكلة ديوننا في الأسواق الرئيسية خلال الربع الأول من العام الجاري، ستكون الخطوة التالية هي استخدام عائدات الصكوك لتعزيز كفاءاتنا الرئيسية وزيادة قدرتنا التشغيلية، والتوسع في قطاع الأعمال الميكانيكية والكهربائية والصحية. كما أننا نواصل العمل مع البنوك لتأمين التسهيلات المطلوبة لرأس المال من أجل تنفيذ مجموعة مشاريعنا الجديدة، والتي سوف يتم الإعلان عنها في ابريل المقبل."




14-02-2018 "دريك آند سكل انترناشيونال" تعلن عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للربع الرابع من 2017

 

الشركة تعود للربحية بتحقيقها 656 مليون درهم إيرادات بنمو 11 % وصافي أرباح بقيمة 0.7 مليون درهم

 

أبرز نتائج الربع الرابع من 2017

 

  • 656 مليون درهم إيرادات الربع الرابع من 2017 بنمو 11% مقارنةً بالربع الثالث من العام ذاته
  • الشركة تعود للربحية وتسجل صافي أرباح بقيمة 0.7 مليون درهم في الربع الرابع من 2017 مقارنة بإجمالي الخسائر الذي بلغت قيمته 359 مليون درهم في الربع الثالث من العام ذاته
  • 5.5 مليار درهم إجمالي قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ بتاريخ 31 ديسمبر 2017
  • بلغت قيمة إجمالي المشاريع الجديدة 494 مليون درهم خلال السنة المالية 2017

 

 

دبي، الإمارات؛ 13 فبراير 2018 - أعلنت "دريك آند سكل إنترناشيونال ش.م.ع" (DSI)، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال الهندسة والانشاءات، اليوم عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للربع الرابع من السنة المالية 2017.

 

وأظهرت النتائج المالية عن تسجيل أداء المشاريع تحسناً ملحوضاً خلال الربع الرابع من العام 2017، مع وصول إجمالي قيمة الإيرادات الفصلية إلى 656 مليون درهم، بزيادة قدرها 11% مقارنة بالربع الثالث من العام ذاته. وعادت الشركة للربحية، حيث بلغت قيمة صافي الأرباح 0.7 مليون درهم خلال الربع الرابع، مقارنةً بإجمالي الخسائر الذي بلغت قيمته 359 مليون درهم خلال الربع الثالث من السنة المالية 2017.

 

بالمقابل، بلغت القيمة الإجمالية لمحفظة المشاريع قيد التنفيذ 5.5 مليار درهم، مدعومةً بمشاريع جديدة قيمتها 494 مليون درهم ضمن قطاع الهندسة الكهربائية والميكانيكية والصحية ومعالجة المياه في كل من الإمارات والسعودية خلال السنة المالية 2017.

 

وتواصل إدارة "دريك آند سكل إنترناشيونال" إرساء دعائم متينة للحفاظ على تحسن واستدامة الأداء التشغيلي والمالي، مع التركيز المستمر على أعمال الهندسة الكهربائية والميكانيكية والصحية ضمن الأسواق الرئيسة، ممثلةً بالإمارات والسعودية.

 

وتسير الشركة قدماً في التزامها تجاه تحقيق أهداف خطة الانتعاش المحددة من قبل الإدارة العليا الجديدة. وتم تنفيذ العديد من مبادرات إعادة الهيلكة التنظيمية في الربع الرابع لتبسيط العمليات التشغيلية، وتخفيض التكلفة وتحسين الكفاءة، كما تستمر الشركة في استعراض عملياتها التشغيلية عبر الأسواق الرئيسية، وتتخذ التدابير الرئيسية لتسوية المشاريع المتنازع عليها.

 

وتعمل "دريك آند سكل انترناشيونال" على تسريع وتيرة مناقصات المشاريع الجديدة في الأسواق الرئيسية ضمن جميع القطاعات، وتتخذ العديد من الإجراءات لدعم وتيرة إنجاز المشاريع لاستعادة مكانتها الرائدة في المنطقة.



17-01-2018 وزن"دريك آن سكل إنترناشيونال" يرتفع في "مؤشر فوتسي راسل" عقب المراجعة الإيجابية في ديسمبر 2017

 

إنجاز جديد يعزز زخم إدراج أسهم الشركة في "مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشونال لأسواق الخليج" في نوفمبر الفائت ويؤكد نجاح برنامج إعادة الهيكلة

 

 

دبي، الإمارات؛ 17 يناير  2018 - أعلنت "دريك آند سكل إنترناشيونال ش.م.ع" (DSI)، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال الهندسة والانشاءات، عن زيادة "حد الملكية الأجنبية" (FOL) المستخدم في حساب وزن الأسهم الحرة المتاحة للتداول بها في "مؤشر فوتسي راسل" (FTSE Russell Index) إلى 39%، وذلك عقب المراجعة الإيجابية لشهر ديسمبر 2017. ويأتي الإنجاز الجديد في أعقاب الإدراج الرسمي لأسهم الشركة ضمن "مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشونال لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي" (MSCI GCC Index) في شهر نوفمبر الفائت، في خطوة نوعية تؤكد الثقة المتنامية بـ "دريك آند سكل إنترناشيونال" بعد نجاحها في استكمال "برنامج إعادة هيكلة رأس المال".

 

وتم تحديد "حد الملكية الأجنبية"  للأسهم الحرة المتاحة للتداول  لشركة "دريك آند سكل إنترناشيونال" بـ 39%، ولكن يتوقع أن تحقق الشركة تقدماً بمعدل 5% في شهر مارس المقبل بعد التنفيذ الناجح لخطة التحول الشامل والذي يمهد الطريق أمام تنشيط الأداء المالي والتشغيلي.

 

وحظي إدراج أسهم "دريك آند سكل إنترناشيونال" ضمن "مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشونال لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي" في نوفمبر الفائت بترحيب واسع من المستثمرين والمحللين الإقليميين والدوليين، كونه يحمل دلالات هامة على زيادة الثقة بتنافسية الشركة ضمن الأسواق الرئيسة. ويأتي التحسن في "مؤشر فوتسي راسل" بمثابة دفعة قوية باتجاه ترسيخ حضور "دريك آند سكل إنترناشيونال" ودعم مبادراتها الاستراتيجية الحالية التي تتمحور حول استعادة زخم الأعمال.

 

وقال ربيع أبو ديوان، مدير علاقات المستثمرين "دريك آند سكل إنترناشيونال": "يمثل التحسن وفق "مؤشر فوتسي راسل" خطوة إيجابية للغاية بالنسبة لنا، في الوقت الذي نتطلع فيه إلى توجيه مسارنا نحو التعافي والنمو. ويأتي ذلك بعد شهر واحد فقط من دخولنا "مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشونال لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي"، ما يؤكد نجاح خطة التحول الشامل التي بدأناها العام الماضي. ونؤكد مجدداً التزامنا المطلق بمواصلة تحقيق الانتعاش الشامل واتخاذ المزيد من التدابير الاستباقية التي من شأنها تعزيز الشفافية والحوكمة والكفاءة التشغيلية."




08-01-2018 "دريك آند سكل" تستكمل إعادة هيكلة ديونها في دولة الإمارات مع إعلان "تبارك للاستثمار" إستمرارها في دعم الشركة

 

الشركة تحصل على خطوط ائتمان جديدة لمحفظة مشاريعها الجارية وعقودها الجديدة

 

دبي، الإمارات؛ 80 يناير 2018- أعلنت "دريك آند سكل إنترناشيونال ش.م.ع" (DSI)، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال الهندسة والانشاءات، اليوم عن نجاحها في استكمال إعادة هيكلة ديونها المصرفية العامة في دولة الإمارات والحصول على خطوط ائتمانية جديدة وتسهيلات بنكية تشمل رأس المال العامل لدعم محفظة مشاريعها الحالية قيد التنفيذ ومشاريعها الجديدة.

 

وحظيت الشركة بدعم من جميع دائنيها بشأن إعادة هيكلة ديونها المصرفية العامة في الإمارات. وتوصلت الشركة خلال الربع الرابع من العام المنصرم إلى عقد اتفاق مع تسعة بنوك إقليمية ومحلية لإعادة هيكلة وتمويل مبلغ 566 مليون درهم إماراتي، أي ما يمثل 56% من إجمالي ديونها المصرفية العامة البالغة 1.07 مليار درهم إماراتي )كما في 30 سبتمبر2017. ( وبناءً عليه، تم تمديد مدة وتاريخ استحقاق الديون العامة (566 مليون درهم) مع إعادة جدولة تاريخ السداد إلى 3 سنوات. وفي إطار بيانات الشروط الجديدة الموقعة مع البنوك المذكورة، تمكنت الشركة من الحصول على خطوط ائتمان جديدة وتسهيلات بنكية لرأس المال العامل، وذلك فيما يتعلق بمحفظة مشاريعها الحالية قيد التنفيذ ومشاريعها المستقبلية في الدولة.

 

ومن جهة أخرى، تم تحديد تاريخ استحقاق الجزء الباقي من الديون المصرفية العامة للشركة، والبالغة قيمته 440 مليون درهم على شكل صكوك،  في شهر نوفمبر من عام 2019. وستبدأ الشركة المفاوضات مع  دائني الصكوك حول إعادة تمويل الجزء المذكور أعلاه وذلك خلال النصف الثاني من السنة المالية 2018.

 

ووصل إجمالي قيمة الديون المصرفية للمجموعة بتاريخ 30  سبتمبر2017 إلى 2.92 مليار درهم إماراتي، علماً أنّ الديون المصرفية العامة للشركة وديون المشاريع تمثل ما نسبته 34% و66% على التوالي من إجمالي الديون المصرفية.

 

وتشتمل الأولويات الاستراتيجية المقبلة للشركة حول خطة الشركة على إعادة هيكلة وتمويل ديون مشاريعها، على أن يتم التركيز بدايةً على جزء من ديون المشاريع الممولة بقيمة تقارب 1 مليار درهم في المملكة العربية السعودية. ويأتي ذلك بالتزامن مع إجراء الشركة سلسلة من المحادثات  المتقدمة مع دائنيها، وسط توقعات بأن تقوم باستكمال خطة إعادة هيكلة وتمويل ديون مشاريعها في السعودية خلال الربع الحالي.

 

وفي تعليق له حول هذا الموضوع، قال ربيع أبو ديوان، مدير علاقات المستثمرين "دريك آند سكل إنترناشيونال": "جاءت الاتفاقية التي توصلنا إليها مؤخراً مع البنوك انعكاساً للثقة في خطة التحول التي تتبعها الشركة لتحسين أدائها المالي، مدعومةً بمرونة نموذج أعمالنا، والنظرة الإيجابية تجاه الشركة في قطاع الهندسة الكهربائية والميكانيكية والصحية، على الرغم من التحديات التي أثرت على قطاع الإنشاءات على المستوى الإقليمي".

 

وأضاف أبو ديوان: "يتمثل هدفنا الرئيسي في العمل على تنفيذ خطة توافقية لإعادة هيكلة ديوننا مع جميع دائنينا في مختلف أنحاء المنطقة في إطار الجهود التي تبذلها الشركة لإعادة التوازن إلى هيكل رأسمالها مما يساعد على تعزيز كفاءة أدائنا ودفع عجلة تنفيذ خطة عملنا وتوسيع آفاقنا المستقبلية."

 

وأردف بالقول: "يعدّ استكمال إعادة هيكلة ديوننا في الإمارات في مقدمة أولويات المجموعة سيّما وأنها خطوة هامة سوف تمكننا من دفع عجلة تنفيذ مشاريعنا في دبي وأبوظبي وتعزيز جهودنا المتواصلة من أجل تبسيط إجراءات العمل وتعزيز قيمة أعمالنا في جميع القطاعات التشغيلية ".

 

واختتم أبو ديوان: "تساهم الصيغة الجديدة لهيكلة ديوننا، إلى جانب حزمة التسهيلات الائتمانية ومصدر التمويل الجديد، في تمكين الشركة من تحسين كفاءتها الإنتاجية والفوزبعقود جديدة وزيادة إيراداتها، خاصةً أن ذلك يتزامن مع خطتنا لتقييم متطلبات التمويل لمشاريعنا الجارية والمستقبلية في جميع الأسواق. ونتوقع أن نتوصل إلى اتفاق ثنائي مع مقرضينا لإعادة تمويل ديون مشاريعنا. وبمجرد إتمام هذا الاتفاق، سوف نبحث في مسألة الإقراض المشترك عبر كافة عمليات هيكلة الديون في السنة المالية 2018."

 

وبالتزامن مع استكمال عملية إعادة هيكلة الديون، أعلنت "تبارك للاستثمار" عن مضيها قدماً في تنفيذ خططها التشغيلية الهادفة الى دعم عمليات شركة دريك آند سكل، سعياً وراء العودة إلى مسار التعافي وتحقيق الانتعاش وصولاً إلى النمو المستدام. كما شددت بأن استثمارها في دريك آند سكل استراتيجي وطويل الأجل، وأنها مستمرة في دعم الشركة من خلال استكمال المشاريع الحالية ودراسة مشاريع جديدة تم استهدافها من خلال "تبارك"، والبحث عن فرص جديدة لتنويع وتوسيع الدخل.  واكدت الشركة بأن هنالك تحسن ملموس في كفاءة العمليات التشغيلية تحت قيادة الإدارة الجديدة، والذي سينعكس بدوره على أداء الشركة المالي في عام 2018.