الأخبار المالية

ربع

عام

 

14-11-2016 " دريك آند سكل" تعلن عن نتائجها المالية للربع الثالث من 2016

 

لمحة عن النتائج المالية في الربع الثالث من 2016

  • 869 مليون درهم إجمالي الإيرادات في الربع الثالث من 2016 مقابل 434 مليون درهم للربع ذاته من 2015
  • إجمالي الخسائر وصل إلى 81 مليون درهم في الربع الثالث من العام الجاري مقابل 985 مليون في الربع الثالث من العام الماضي
  • صافي القروض سجل 2,2 مليار درهم في الربع الثالث من السنة الحالية مقابل 1,9 مليار في الربع الثالث من السنة الفائتة
  • 88, ملياردرهم إجمالي قيمة المشاريع قيد التنفيذ في الربع الثالث من 2016 مقابل 12,3 مليار درهم في الربع الثالث من 2015

     

    لمحة عن النتائج المالية خلال الأشهر التسعة من 2016

  • 2,7 مليار درهم إجمالي الإيرادات خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016 مقابل 2,8 مليار درهم في نفس الفترة من 2015
  • إجمالي الخسائر وصل إلى 297 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري مقابل 951 مليون في الفترة ذاتها من العام الماضي
  • صافي النقد التشغيلي (السلبي) بلغ 303 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016 مقابل 344 مليون درهم خلال الفترة نفسها من 2015

     

    لمحة عن النتائج التشغيلية

  • حققت السوق الإماراتية إيرادات جيدة خلال الأشهر التسعة الأولى من 2016 بإرتفاع 20% على أساس سنوي
  • تخفيض "النفقات العامة والإدارية" خلال الأشهر التسعة الأولى بقيمة 43 مليون درهم بتراجع 19% على أساس سنوي
  • تقليل "النفقات العامة والإدارية" خلال الربع الثالث بقيمة 11 مليون درهم بتراجع قدره 16% على أساس سنوي

الإمارات،  13نوفمبر 2016 - كشفت "دريك آند سكل إنترناشيونال ش.م.ع" (DSI)، الشركة الرائدة إقليمياً ضمن قطاع الهندسة والخدمات، اليوم عن نتائجها المالية للربع الثالث المنتهي بتاريخ 30 سبتمبر/أيلول 2016.

وأفاد وائل علان، الرئيس التنفيذي لمجموعة "دريك آند سكل إنترناشيونال"، بما يلي:

 

"اتخذت "دريك آند سكل إنترناشيونال"، خلال الأشهر الستة الماضية، سلسلة من الإجراءات الفاعلة لإتمام عملية شاملة لتحديد المخاطر والفرص. وصادقنا على سلسلة من التعيينات الإدارية الجديدة التي تعتبر خطوة حيوية لضمان استمرارية الأعمال. كما نجحنا في إرساء دعائم قوية لتعزيز الأداء استناداً إلى ثقافة مؤسسية متكاملة، مع التركيز على خفض التكاليف وتلبية تطلعات العملاء وتحقيق التميّز في الأداء. وفي الوقت نفسه، اعتمدنا سياسات إضافية فيما يتعلق بالحوكمة المؤسسية والامتثال لتعزيز ثقافة الملكية، المساءلة والدقة التشغيلية."

 

وواصلنا الحفاظ على تحقيق الإيرادات لثاني ربع على التوالي، مع الاستمرار في نهج تقليل النفقات وفق مستهدفات برنامج تخفيض التكاليف. ورغم الانخفاص السنوي، إلاّ أنّ محفظة مشاريعنا قيد التنفيذ تسير بوتيرة بطيئة نحو تحقيق قيمة أعلى مع الفوز بمشاريع ذات هوامش ربحية عالية ضمن الأسواق الواعدة، لا سيما السوق الإماراتية. وأثبت نهجنا، الذي يتسم بالتحفظ والانضباط، نجاحاً ملحوظاً على مدى الأشهر الستة الماضية على صعيد تبسيط وتعزيز كفاءة ومرونة عملياتنا التشغيلية.

 

وعلى الرغم من التقدم الملحوظ الذي حققناه في الإمارات، التي تعتبر السوق الرئيسية بالنسبة لنا، دفعتنا التحديات السائدة ضمن الأسواق الإقليمية وبالأخص السوق السعودية، إلى جانب التحديات التي يشهدها قطاع الإنشاءات في المنطقة، إلى التحلي بالجرأة للانخراط في مسيرة تحول حقيقي على كافة المستويات. وبدأنا بمراجعة عملياتنا المالية، وتقييم متطلبات رأس المال العامل والتمويل على صعيد قطاعات أعمالنا بصورة مستقلة والشركة بصورة عامة. ومما لا شك بأنّ النتيجة النهائية ستتطلب إتخاذ قرارات تنفيذية صعبة وحاسمة، لا سيّما وأنها قد تشمل تقليل إستثمارات ضمن أسواق غير أساسية وخفض نسبة أعمال الهندسة المدنية وبشكل خاص في السعودية، فضلاً عن اتخاذ موقف أكثر تحفظاً فيما يخص استرداد بعض الذمم المالية ذات الصلة بكافة قطاعات الأعمال، في خطوات داعمة لتحقيق أهداف التحول الكامل لـ "دريك آند سكل إنترناشيونال". ونتطلع إلى أن نستهل السنة المالية 2017 بميزانية عمومية أقوى وخيارات أفضل للتقدم بمناقصات جديدة للفوز بمشاريع حيوية، فضلاً عن تحديد استراتيجية واضحة للعودة إلى مستوياتنا السابقة من الربحية."

 

النتائج المالية

سجلت "دريك آند سكل إنترناشيونال" إجمالي إيرادات بقيمة 869 مليون درهم إماراتي خلال الربع الثالث من العام 2016 مقابل 434 مليون درهم خلال الربع ذاته من العام 2015، فيما وصل إجمالي الخسائر إلى 81 مليون درهم مقارنةً بـ 985 مليون درهم.

 

وتعكس الخسائر المسجلة خلال الربع الثالث من العام الجاري حالة الركود التي يمر بها قطاع الإنشاءات ضمن الأسواق الرئيسية، مثل السعودية وقطر، وإلى حدّ ما التحديات السائدة ضمن بعض أسواق الخليج العربي والشرق الأوسط. وتعود الخسائر أيضاً إلى الآثار المترتبة عن تأجيل العمليات التشغيلية في بعض المشاريع الجارية وتباطؤ في سير العمل في محفظة المشاريع قيد التنفيذ ضمن السوق السعودية ومنطقة المشرق العربي، الأمر الذي أدى بدوره إلى تجاوز تكاليف بعض المشاريع لا سيما ضمن قطاع الأعمال المدنية.

 

وحققت الشركة إجمالي إيرادات بقيمة 2,7 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وبلغت إجمالي خسائر 297 مليون درهم، مقارنةً بإيرادات بقيمة 2,8 مليار درهم وخسائر بـ 951 مليون درهم في الفترة ذاتها من العام الفائت.

 

وتواصل الشركة مساعيها الحثيثة للحد من التكاليف، عقب تسجيل تقدم ملموس على صعيد تخفيض "النفقات العامة والإدارية"، وذلك قبل احتساب المخصصات المسجلة للفترة نفسها. وتم الحد من "النفقات العامة والإدارية" بقيمة 11 مليون درهم، خلال الربع الثالث من العام الجاري أي انخفاض نسبته 16% على أساس سنوي. وتم الحد من "النفقات العامة والإدارية" خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري بمعدل 19%، أي ما يعادل 43 مليون درهم إماراتي.

 

وقد قامت "دريك آند سكل إنترناشيونال" خلال الربع الثالث بتعيين مستشار مالي، من أجل مساعدة  الشركة على تنفيذ سلسلة من الخطط التطويرية والمبادرات الاستراتيجية.

 

وتعقيبا على الأمر، قال كايلاش سادانجي، المدير المالي في شركة دريك آند سكل إنترناشيونال: "يأتي تعيين المستشار المالي في سبيل المساعدة على تنفيذ سلسلة من الخطط التطويرية والمبادرات الاستراتيجية؛ وذلك من أجل المساهمة الفاعلة في التصدي للتحديات الراهنة التي تواجهها مجموعة "دريك آند سكل" ضمن الأسواق الرئيسة التي تعمل بها، بما يشكل خطوة ضرورية في إطار الإستعدادات للوصول إلى مستقبل أفضل وأكثر فعالية وإستدامة للشركة".

 

 

النتائج التشغيلية

تلتزم "دريك آند سكل إنترناشيونال" بتبني الانتقائية كركيزة أساسية للدخول في مشاريع جديدة، كونها خطوة استراتيجية هامة لتحقيق النمو المستدام على المدى الطويل. وتعتمد الإدارة العليا نهجاً أكثر صلابة وحذراً فيما يتعلق بتطوير الأعمال والفوز بعقود جديدة، مع التركيز على السوق الإماراتية وعلى الأعمال الهندسية الأساسية.

 

كشفت "دريك آند سكل إنترناشيونال" عن أن قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ بلغت 8,8 مليار درهم خلال الربع الثالث من العام الجاري، بانخفاض قدره 28% مقارنةً بالفترة ذاتها من العام الماضي. ويعود الانخفاض المسجل في قيمة محفظة المشاريع قيد التنفيذ إلى إلغاء مشروعين في السعودية خلال الربع الثاني من العام 2016. وبالمقابل، أدى إلغاء المشروعين إلى التخفيف من حدة المخاطر التشغيلية والمالية المنبثقة من مشاريع أعمال الهندسة المدنية ضمن السوق السعودية، وأتاحت المجال للحد من التعرض للقطاعات الاقتصادية المتقلبة ذات الأداء المتباطئ في المملكة.

 

وحازت "دريك آند سكل إنترناشيونال" على عقود مشاريع جديدة بقيمة 246 مليون درهم خلال الربع الثالث من العام الجاري ضمن قطاع المياه والطاقة في الهند وفلسطين. وتمكنت الشركة من تعزيز محفظة المشاريع قيد التنفيذ خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الحالية من خلال الدخول في مشاريع جديدة بقيمة 815 مليون درهم، في كل من قطر والعراق وفلسطين والهند ضمن قطاعات السكك الحديدية، النفط والغاز، ومعالجة المياه العادمة، في خطوة تؤكد الالتزام بالتركيز الاستراتيجي على القطاعات ذات الهوامش الربحية العالية سعياً وراء تحسين الهوامش التشغيلية على المدى الطويل.

 

وبلغت إجمالي الإيرادات في السوق الإماراتي 387 مليون خلال الربع الثالث من العام 2016 مقارنة بـ 245 مليون درهم من العام الماضي، بارتفاع قدره 58% على أساس سنوي، فيما سجلت إيرادات الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري 1,083 مليون مقارنة بـ 905 مليون درهم للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر/أيلول 2015، بنمو قدره 20% على أساس سنوي. ويعود التحسن في الإيرادات بالدرجة الأولى إلى زخم أعمال الهندسة في المشاريع ذات الهوامش الربحية العالية وقوة الأداء التشغيلي.

 

وسجلت الإيرادات المعدلة ضمن السوق السعودية خلال الربع الثالث من السنة المالية الحالية 194 مليون درهم، مقارنة بـ 388 مليون درهم من العام الماضي بانخفاض بنسبة 50% على أساس سنوي، بينما بلغت قيمة الإيرادات خلال الأشهر التسعة الأولى، المنتهية في 30 أيلول/سبتمبر 2016، 654 مليون مقارنة بـ 787 مليون درهم على التوالي بانخفاض بنسبة 17% على أساس سنوي. ويعود الانخفاض في الإيرادات إلى التباطؤ الحاصل ضمن قطاع الإنشاءات وإلى إلغاء بعض المشاريع في المملكة العربية السعودية.

 

وتعتزم الشركة مواصلة العمل وفق نهج متحفظ ضمن السوق السعودية، مع التركيز على استشكاف فرص جديدة للدخول في مشاريع محورية ضمن قطاع السكك الحديدية في المنطقة الغربية من المملكة. وتتطلع الشركة أيضاً إلى تنفيذ محفظة مشاريعها الجارية في السعودية، في الوقت الذي تتابع فيه المطالبات والذمم المالية ذات الصلة بالعقود.

 

وبالمقابل، شهدت قطر انخفاض معتدل في الإيرادات، الأمر الذي يعود أساساً إلى التباطؤ الحاصل في تنفيذ المشاريع الرئيسية.

 

وحافظ قطاع الأعمال الهندسية على مكانته كمحرك رئيس لعجلة نمو "دريك آند سكل إنترناشيونال"، مساهماً بنسبة 65% من الإيرادات الإجمالية  لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2016؛ محققاً إيرادات بقيمة 519 مليون درهم خلال الربع الثالث بنسبة بارتفاع قدره 26% على أساس سنوي، و1,765 مليون درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة المالية الحالية بإنخفاض بنسبة 6% على أساس سنوي. ونجحت "دريك آند سكل إنترناشيونال" في المحافظة على معدل الإيرادات على الرغم من تباطؤ ترسية المشاريع في قطاع الإنشاءات. ويعود ذلك إلى التحول الحاصل في سياسة تطوير الأعمال، والذي ترافق مع التركيز المتزايد على المشاريع ذات الهوامش الربحية العالية، والمتمثلة في الأساس في المشاريع الهندسية.

 

واستحوذ قطاع الأعمال الهندسية و قطاع الأعمال المدنية على 71% و23% على التوالي من إجمالي محفظة المشاريع قيد التنفيذ بحلول 30 أيلول/سبتمبر 2016. ووصل نسبة قطاع المياه إلى 6% من المشاريع قيد التنفيذ.

 

الآفاق المستقبلية

تؤمن "دريك آند سكل إنترناشيونال" بأنّها في وضع جيد لمواجهة التحديات في سوق الإنشاءات الإقليمي. وتركز الشركة على التميّز التشغيلي وتلبية احتياجات العملاء إلى جانب تطبيق التدابير الاستراتيجية التي اعتمدت مؤخراً لتعزيز القدرة على تحقيق أهداف النمو في العام 2017.